E
إنجازات 2010 PDF طباعة أرسل إلى صديق

توزيع نسبة أرباح تتراوح ما بين (70- 85 %) على المودعين وفق عقود المضاربة الشرعية

**************************************************************************

أكد الدكتور وائل العكايلة مدير عام صندوق توفير البريد أن الصندوق حقق العديد من الانجازات في مجالي الادخار والتمويل حتى نهاية العام 2010. كما بين أن هنالك تحسن ملحوظ في بعض مؤشرات الأداء مما انعكس ايجابيا على عدد معاملات التمويل من كافة المحافظات بالإضافة إلى ارتفاع عدد الودائع الاستثمارية المودعة لديه.أهم مؤشرات الأداء للصندوق خلال العام 2010:

أولاً: ودائع توفير العملاء

ارتفع عدد ودائع العملاء لدى صندوق توفير البريد للعام 2010 لتصل إلى (23.4) مقارنة مع (15.9) مليون دينار أردني للعام 2009 أي بزيادة قدرها 47 ) %) كما هو مبين في الشكل (1). وقام الصندوق بتوزيع نسبة أرباح على المدخرين بنسب تتراوح بين 70- 85 % على المودعين وفق عقود المضاربة الشرعية لكل من ودائع التوفير وودائع الاستثمارية (الودائع لأجل).

شكل (1) ودائع توفير البريد للاعوام (2005- 2010)

1

ثانياً: ذمم الاستثمار

بلغت قيمة ذمم الاستثمار حوالي (10.8) مليون دينار أردني في نهاية عام 2010 مقابل (11.3) مليون دينار أردني في نهاية عام 2009 مسجلة انخفاضاً بمعدل (4.4 %) وذلك نتيجة تحصيل مبالغ كبيرة من المقترضين مما ساهم في تخفيض قيمة ذمم الاستثمار والشكل (2) يبين ذلك.

شكل (2) ذمم الاستثمار للاعوام (2005- 2010)

2

ثالثاً: الإيرادات

حقق الصندوق في عام 2010 إجمالي إيرادات بلغت قيمتها حوالي (1,631) مليون دينار أردني مقارنةً بحوالي (1,619) مليون دينار أردني في عام 2009 مسجلة إرتفاع بنسبة ( ,007 %) ويرجع ذلك الإرتفاع نتيجة للطلب المتزايد من المواطنين على خدمات التمويل المقدمة من الصندوق (انظر الشكل (3)).

شكل (3) مجموع الايرادات للاعوام (2005- 2010 )

3

رابعاً :النفقات

إنخفض إجمالي النفقات للصندوق من حوالي (716) ألف دينار أردني في نهاية عام 2009 الى حوالي (597) ألف دينار أردني في نهاية عام 2010 أي بنسبة (16.6%) وبذلك يكون الصندوق قد حقق نجاحاً في خفض النفقات تماشياً مع توجهات الحكومة بترشيد وضبط النفقات دون أن يؤثر ذلك على جودة الخدمات المقدمة للمواطنين.

خامساً : موجودات الصندوق

بلغت موجودات الصندوق حوالي (27.8) مليون دينار أردني في عام 2010 مقابل حوالي (20) مليون دينار أردني في عام 2009 مسجلة إرتفاعاً تبلغ نسبته (39%)كما هو مبين في الشكل (4) أدناه.

الشكل (4) موجودات الصندوق للاعوام (2005- 2010)

4

سادساً: التمويل والمرابحات

ارتفعت قيمة التمويل لدى الصندوق لتصل إلى حوالي (2.9) مليون دينار أردني في نهاية عام 2010 مقابل حوالي (1.3) مليون في عام 2009 أي بزيادة قدرها (121%) ويعود سبب الارتفاع الى ازدياد عدد الأذرع التسويقية التي تقوم على تسويق خدمات الصندوق التمويلية .وكما هو مبين في الجدول والرسوم البيانية أدناه.

جدول رقم (1) مرابحات التمويل حسب نوع التمويل للعامين2009 - 2010

5

  • نلاحظ في الجدول رقم (1) نسب التغير في مبالغ التمويل للمرابحات للأعوام (2009- 2010) وكالآتي:
  • إرتفاع مبالغ التمويل الممنوحة لمرابحات الأثاث والكهربائيات بنسبة (210%)
  • إرتفاع مبالغ التمويل الممنوحة لمرابحات السيارات والآليات بنسبة (19 %)
  • إنخفاض مبالغ التمويل الممنوحة لمرابحات العقارات بنسبة (42%) ويعود سبب الإنخفاض الى إرتفاع أسعار العقارات في السوق المحلي مما شكل عائق أمام المواطن للحصول على تمويل سكني ميسر وبأقساط ميسرة.
  • إنخفاض مبالغ التمويل الممنوحة لمرابحات أجهزة الحاسوب بنسبة (45%).

وبذلك تكون نسبة التغير على قيمة المبلغ الإجمالي للتمويل (121%)

سابعاً:الشراكة مع القطاع الخاص:

  • توقيع إتفاقية تعاون واستثمار مع صندوق إدخار أطباء مركز الحسين للسرطان وفق عقد مضاربة يستند لإحكام الشريعة الإسلامية وشروط وامتيازات خاصة.
  • توقيع إتفاقية مع شركة السنابل الدولية للإستثمارات الإسلامية (القابضة) وذلك لتوفير أفضل السبل الاستثمارية بنظام المرابحة وفقاً لإحكام الشريعة الإسلامية وشروط وامتيازات خاصة.
  • توقيع مذكرة تفاهم في مجال تمويل الطلبة الأردنيين لغايات التعليم مع جامعة اكتوبر للعلوم الحديثة والمؤسسة الوطنية للخدمات.
  • إرتفاع عدد العقود والاتفاقيات الموقعة مع الأذرع التسويقية وذلك لتقديم خدمات الصندوق في كافة أنحاء المملكة بالإضافة إلى تجهيز طلبات التمويل الخاصة بمتلقي الخدمة وإرفاق كافة الوثائق المطلوبة لاستكمال المعاملة دون الحاجة لحضور المواطنين إلى الصندوق. وتقوم الأذرع التسويقية كذلك باستكمال إجراءات المعاملات بالنيابة عن متلقي الخدمة واخذ الموافقات الضرورية لذلك وتوصيل السلعة الاستهلاكية إلى أصحابها دون تكبيدهم العناء مما ساهم في ارتفاع نسبة التمويل.